الاثنين، 10 نوفمبر 2014

الرئيسية [ الملخص الفقهي #الجزء_الثالث ]

[ الملخص الفقهي #الجزء_الثالث ]






مدارسة كتاب " الملخص الفقهي"
للشيخ : صالح الفوزان - حفظه الله-
الجزء الثالث  :
باب في السواك وخصال الفطرة :
باب في أحكام الوضوء
______________________________


❖ باب في السواك وخصال الفطرة

◆ عن عائشة-رضي الله عنها- أن النبي-صلى الله عليه وسلم- قال : "السواك مطهرة للفم مرضاة للرب" .
◆ عن أبي هريرة-رضي الله عنه- قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم- " خمس من الفطرة :الاستحداد ،والختان ،وقص الشارب، ونتف الإبط، وتقليم الأظافر "
عن ابن عمر-رضي الله عنهما- مرفوعًا " احفوا الشوارب واعفوا اللحى"

______________________________


❖ أحكام تتعلق بالسواك:


 مشروعيته : استعمال عود أو نحوه في الأسنان واللثة ليذهب ما علق بهما من صفرة ورائحة.
من سنن المرسلين.
أول من استاك إبراهيم –عليه الصلاة والسلام-
فوائد السواك : مطهرة للفم ، مرضاة للرب.
ورد في الحث عليه أكثر من مائة حديث.

حكمه : سنة مؤكدة .
يستاك بعود لين من أراك أو زيتون أو عرجون أو غيرهما مما لا يتفتت أو يجرح الفم .

أوقات استعماله:
◆  في جميع الأوقات ، حتى للصائم.

 أوقات مخصوصة يتأكد فيها  :
◆ عند الوضوء  الدليل " لولا أن أشق على أمتي ؛ لأمرتهم بالسواك عند كل وضوء "   
◆ عند الصلاة
عند الانتباه من النوم ليلًا أو نهارًا  : بدليل " كان -صلى الله عليه وسلم- إذا قام من الليل ؛يشوص فاه بالسواك"
 الشوْص : ⇐ الدلك.
◆ عند تغير رائحة الفم .
◆ عند قراءة القرآن .

 صفة التسوك:
يمر المسواك على لثته وأسنانه ، يبتدئ من الجانب الأيمن للأيسر ، يمسك المسواك بيده اليسرى.
______________________________

❖ أحكام تتعلق بخصال الفطرة:

 سبب تسميتها بخصال الفطرة :
◆ فاعلها يتصف بالفطرة التي فطر الله عباده عليها .
◆ السنة القديمة التي اختارها الأنبياء واتفقت عليها الشرائع.

 ما هي خصال الفطرة:
◆ الاستحداد : هو حلق العانة وسمي بذلك لاستعمال الحديدة فيه، يزيله بحلق أو غيره.
◆ الختان : إزالة الجلدة التي تغطي الحشفة حتى تبرز ، يكون زمن الصغر. الحكمة منه تطهير الذكر من النجاسة المحتقنة في القلفة وغير ذلك .
◆ قص الشارب وإحفاؤه: وهو المبالغة في قصه ، للتجمل والنظافة ومخالفة الكفار.
◆ تقليم الأظافر : قطها فلا تترك لتطول. الحكمة من ذلك : التجمل ، إزالة ما تراكم تحتها من أوساخ ، البعد عن مشابهة السباع.
◆ نتف الإبط : إزالة شعر الإبط  بالنتف، أو الحلق أو غير ذلك، الحكمة من إزالته : النظافة ، قطع الرائحة الكريهة .
_____________________________
❖ باب في أحكام الوضوء :
 الفرق بين (الفروض والشروط ) والسنن :
◆ الفروض والشروط : لا بد منها ليكون الوضوء صحيح.
◆ السنن : مكملات الوضوء، فيها زيادة أجر، تركها لا يمنع صحة الوضوء.

 شروط الوضوء: 
◆ الإسلام فلا يصح الوضوء من كافر .
◆ العقل فلا يصح من مجنون .
◆ التمييز فلا يصح من صغير لا يميزه .
◆ النية لا يصح ممن لم ينو أو نوى تبردًا ، أو غسل أعضاءه لإزالة نجاسة.
◆ أن يكون ماء الوضوء ،طهور ،ومباح .
◆ يسبق الوضوء استنجاء أو استجمار على ما سبق تفصيله.
إزالة ما يمنع وصول الماء للجلد من طين أو عجين أو شمع أو وسخ أو أصباغ سميكة .
______________________________

 فروض الوضوء: وهي أعضاؤه .

1- غسل الوجه بالكامل ومنه المضمضة والاستنشاق  ، قال تعالى " فاغسلوا وجوهكم " .

2- غسل اليدين مع المرفقين " وأيديكم إلى المرافق " .
  
ما يدل على دخول المرفقين في المغسول :

◆ النبي ﷺ - أدار الماء على مرفقيه ،
◆ وفي حديث آخر: "غسل يديه حتى شرع في العضد " .

3- مسح الرأس كله ومنه الأذنان بدليل : قوله تعالى" وامسحوا برؤوسكم " ، وقال -صلى الله عليه وسلم- " الأذنان من الرأس" .

4- غسل الرجلين مع الكعبين ، لقوله تعالى : " وأرجلكم إلى الكعبين " إلى بمعنى = مع الكعبين.

5- الترتيب:
◆ بدليل قوله تعالى " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ " .
◆ النبي صلى الله عليه وسلم رتب الوضوء على هذه الكيفية وقال " هذا وضوء لا يقبل الله الصلاة إلا به " .

6- الموالاة .. أن يكون غسل أعضاء الوضوء متواليًا بحيث لا يفصل بين غسل عضو وغسل العضو الذي قبله.

______________________________

 حكم التسمية في ابتداء الوضوء:

◆ اختلف العلماء هل هي واجبة أو سنة ؟ اتفقوا أنها مشروعة ولا ينبغي تركها.
◆ صفتها : بسم الله ، وإن زاد الرحمن الرحيم فلا بأس .
◆ الحكمة من اختصاص الأعضاء الأربعة بالوضوء :
 لأنه أسرع ما يتحرك من البدن لاكتساب الذنوب فكان في تطهير ظاهرها تنبيه على تطهير باطنها.

◆ بعد غسل أعضاء الوضوء أرشد- ﷺ -
إلى تجديد الإيمان بالشهادتين إشارةً إلى الجمع بين الطهارة الحسية والمعنوية ، كيف؟

◆ الحسية : بالوضوء بالماء على الصفة التي بينها الله في كتابه.
◆ المعنوية : الشهادتان تطهران من الشرك.

افتتاح آية الوضوء بقوله "ياأيها الذين آمنوا" ؟؟؟  لأن من يتصف بالإيمان هو الذي يصغي لأوامر الله ويستجيب له. 
قال -ﷺ - "ولا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن".
______________________________

  سنن الوضوء :
◆ ما زاد عما ذكر في صفة الوضوء مستحب 

أولًا : السواك .
ثانيًا : غسل الكفين ثلاثًا في أول الوضوء ، لورود الأحاديث بذلك، اليدين آلة نقل الماء ففي غسلهما احتياط  لجميع الوضوء .
ثالثًا : البداءة  بالمضمضة والاستنشاق قبل غسل الوجه :
◆ لورود الأحاديث بذلك
◆ يبالغ فيها إلا للصائم ،
◆ المبالغة في المضمضة إدارة الماء في جميع الفم ،
◆  المبالغة في الاستنشاق  جذب الماء إلى أقصى الأنف.

رابعًا : تخليل اللحية الكثيفة بالماء، وتخليل أصابع اليدين والرجلين.

خامسًا : التيامن، البدء باليمنى من اليدين والرجلين.

سادسًا: الزيادة إلى 3 غسلات في غسل الوجه واليدين والرجلين.

❖ تم بحمد الله تلخيص الجزء الثالث من مادة الملخص الفقهي  ، أسال الله العظيم أن ينتفع  به من قرأه ❖
يتم التشغيل بواسطة Blogger.