الأحد، 9 نوفمبر 2014

الرئيسية اللهم احفظ اليمن

اللهم احفظ اليمن




بسم الله الرحمن الرحيم 

       (( اللهم احفظ  اليمن ))

فوائد من خُطبة 
         ( حماية الدين والوطن )

فضيلة الشيخ: هاني بن بريك - حفظهُ اللهُ -.
في مسجد الأنصار بمدينةِ عدن،
 في 7محرم عام 1436.. 
نسألُ اللهَ سبحانهُ وتعالى- أن ينفعَ بها الجميع.

     __________________________

عبادَ اللهِ، إنَّنا نمُرُّ بفترةٍ  صعيبة عصيبة، اشتدت فيها ظُلمةُ الفتن، وأصبحَ الحليمُ فيها حيران، وغدا كثيرٌ من المسلمين، يتخبَّطون خبطَ عشواء، لا يهتدونَ سبيلاً، ولا يرشُدونَ طريقا، يسيرون رُبَّما خلف عُميان، يقودونهم إلى المهاوي والرَّدى، 

إنَّ هذهِ البلاد الطَّيبة، المُباركة، منذُ أن دخلها الإسلام :
لا تعرِفُ رفضًا،،، ولا قدحًا في أصحابِ مُحمَّد،،، و لا قذفًا بالزِّنا لأُمَّهاتِ المؤمنين،، ولا تشكيكًا في القرآن،،،ولا تكفيرًا للصَّحابة،،، بل وعُظماءُ الصَّحابة:
          ( أبي بكر وعُمر وعُثمان )

ظلَّت عدن، وظلَّت لحج، بما يتبُعها الضَّالِع وغيره، وأبين وما يتبعها وشَبوة وما يتبعُها،،، وحضرموت وما يتبعُها،،،والمهرة وما يتبعُها،،، على : 
     (( التوحيد، على حُبِّ الصَّحابة ))
وكان حُبُّ الصَّحابة في القلوب خالد مُستقِر،،،
-لا نكاد نسمع أبدًا من يُروِّج سبَّهُم،،، 
-أو يقذِف فيهم، أو يقدح في أُمَّهاتِنا أُمَّهاتِ المؤمنين،،،
-حكمَها الإنجليز، مئة وتِسعةً وعشرين عامًا، ما استطاعوا أبدًا أن ينقلوا شعب هذهِ البلاد إلى الكفر،،،ولا إلى التَّنصُّر،،، 
ولا إلى الإلحاد،،، ولا استطاعَ القوميون ولا الاشتراكيون،،،أن يخرجوا بِها إلى نِحلةِ الكُفرِ،،، قد يكونوا قدَّ ضلَّ بعضُ النَّاسِ منهم،،،
(( ولكن بقت هذه البلاد بحفظِ اللهِ على السُنَّة حُبًا في  أصحابِ مُحمَّد رضوانُ اللهِ تعالى عليهِم- الذين أوصلوا لنا هذا الدين، وقدَّموا أرواحهم رخيصة، لبلوغِ الإسلام إلينا ))

ثم جاءت ولله الحمد الصَّحوة السَّلفية المُباركة،،،
- بِطلاَّبِ العِلم، الذين نبَّهوا آباءهم وإخوانهُم إلى الخرافات والشِّركيات،،،،
-وكانت هذهِ المدرسة السَّلفية على يدِ
 الإمام المُجدِّد :
(( مُقبل بن هادي الوادعي رحِمهُ الله- ))  

-فانتشَر طُلاَّبُه رحمةً للنَّاس،،،لا يطلبون مُلكًا،،، ولا مناصِب ولا يُسخرِّون المنبر للانتِخابات،،،ولا ينشطون في وقت الانتِخابات،،، لا، ليلَ نهار،،،وهم يقولون:
(( أنِ  اعبدوا اللهَ وحده، اتَّبِعوا مُحمَّدًا صلَّى اللهُ عليهِ وآلِهِ وسلَّم-  وصحبَهُ الكِرام-)) 
- فالحمدُ لله، امتلأت المساجد أكثر، وعاد كثيرٌ من آبائنا ممن كان قد أخطأ وضل، وصاروا في الصفوف الأولى، يُزاحِمون ويُسابقون للخير.

أيُّها الأحبَّة :
لئن كان الحَوْثي وزبانيتُهُ وسادتُهُ في إيران،، يريدون أن يقلِبوا اليمن كُلَّها رافِضيةً فارِسيَّةً مجوسيَّة، فبإذنِ الله لن يكون هذا هُنا،،،

أفلا نُدافِع عن بلدنا؟
ونُدافِع عن ديننا قبل ذلك؟
(والله لَلْموت بِعِزْ أحب من الحياة بِذُل وهوان)
أننتظِر أن تنقلِب هذه المساجد إلى حُسيْنِيَّات،،،، يُسَبُّ فيها آلُ البيتِ أوَّلاً،،،
الذينَ يزعمون محبَّتهُم،،، 
ويُسبُّ فيها الصَّحابة، ويُسبُّ فيها حَمَلةُ الشَّريعة، ويُدَّعى فيها أنَّ القُرآن مُحرَّف؟ 

قديمًا قال عُلماءُ الإسلام: 
     (( الرافِضة أذناب اليهود ))

علماؤنا جميعًا يرون وجوب أن ندفع عن ديننا وعن أعراضنا وعن بلدنا،،،
أن الشريعة الإسلامية مع الوحدة الإسلامية جميعًا، ليس مع الوحدة اليمنية فقط ، الوحدة التي تأتي بالإسلام تأتي بالعدل ....

ولكن كثير منا لم يسلك الطريق الصحيح في التصحيح،،،،لم يرجع بالأمر إلى العلماء،، 
وإن كان يراد بنا أن يحكمنا الحوثي فلا بارك الله في الوحدة،،، ولا نريدها،،، 
أما هؤلاء الحوثيين:
نسفوا المساجد في صَعْدة،،،ونسفوا بيوتات مشايخ القبائل،،،ودخلوا إلى بيوتاتهم وأذلوهم،،،
وأخشى وقد تحقق  المثل القائل : 
    (( أُكِلتُ يوم أُكِلَ الثور الأبيض ))

وهذا مثل مشهور،،،
 كان هناك ثلاثة ثيران :
أبيض وأسود وأحمر،،،ويرتعون في مرتعٍ خصيب ،،وكان معهم أسد ،،،
- قال الأسد محتال للأسود والأحمر : 
هذا الأبيض جميل،،، يتدلل عليكم اتركوني وإياه حتى أخلصكم من دلاله وغروره،،
- فأسلموا أخاهم للأسد، أكلهُ وبدأ به،ِ، 
-ثم جاء إلى الأحمر قال له : 
أنا وإياك لوننا واحد وهذا الأسود،،، لا بد أن نتخلص منه فانقض على الأسود وأكله ،،،
- فلما جاع توجه للأحمر فبكى الأحمر قال : وما يبكيك؟ 

-قال : أكلت يوم أكل الثور الأبيض .

و هذا حصل في الشمال،،، 
بدأ الحوثي بهم أفرادًا وهم يتفرجون يشتري الذمم ويخادع،،، يلف ويدور ومدعوم من 
          (( دولة الرفض الفارسية ))

      _________________________

     (( إعلان قائد الحراك الجنوبي ))

أعلن قائد هذه المنطقة على وسائل الإعلام أنه لن يسمح بدخول ميليشيات الحوثي المعتدية الظالمة،،، 

لذلك لا بد أن نلتف جميعًا أبناء هذه المحافظات الجنوبية خلف هذا الرجل وأن نشد من عضده ونقول له ولرئيس البلاد :

((والله لن نقبل أبدًا أن يحكمنا الحوثي،،، 
فإن كانت هناك نية لبيع اليمن الجنوبي للحَوَثة فنحن خلفك يا قائد المنطقة،،، 
لا خلف على محسن الأحمر،،،
 ولا حزب الإصلاح ولا جماعة القاعدة،،، 
ولا أي جماعات إرهابية ولا أي طائفة أو ميليشيات أبدًا)).

   ____________________________

كلنا صف واحد ....
       كلمة واحدة....
 نحمي بلادنا وأعراضنا...

وإن أرادوها دولة رافضية فلا والله نعلن بلادنا منفصِله عزيزة كريمة بدين محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم - الذي أكرمنا به.

  والجنوبيون هم أحرص الناس قديمًا على الوحدة التي ينشدونها ويرجونها أما إن كانت وحدة على هذه الصورة فلا والله .

تحققت الوحدة في العصر الحديث في بلاد عربية،،، واستمرت...
أقدم وحدة عربية في العصر الحديث وحدة المملكة العربية السعودية،،، جمع الله الجزيرة العربية أو ثمانين في المائة،، منها تحت قيادة رجل واحد على الكتاب والسنة..

وتمت وحدة الإمارات العربية المتحدة في عام 1972 م،،،

فك الارتباط إذا كان فيه مصلحة،، وتقليل الضرر،،، وتخفيف الشر فهو مطلب شرعي..
إذا استبد الحوثة في إخواننا في الشمال فلا يستبدون بنا في الجنوب،  فتقليل الضرر ورفع الضرر أو تقليل الضرر قاعدة شرعية ، ولا يعارض في ذلك رجلٌ عنده ذرة علم شرعي...

وأكرر أيها الأحبة إن كنا سنجابه الحوثة،اشتراكي ناصِري مناطِقي قَبَلي وإلى غير ذلك فلن نفلح أبدًا،، ولن ننجح وسننهزم وسنخسر... 

أما إذا قابلناه شعب مسلم موحد سني واحد يريد حفظ دينه وحفظ بلده خلف قيادة واحدة مُمَكَّنة، بإذن الله سننتصر،،،
 {إِن تَنصُرُوا اللَّـهَ يَنصُرْكُمْ }[محمد:7]..
لن ننتصر في تكتلات وإذا جاء وقت الصلاة لا صلاة،،،إلا القليل،،،  لن ننتصر بالأغاني،،،  ولا بتخزين القات ،،،
لن ننتصر إلا بعزم الرجال،  وبالصدق مع الله ،،،وينبغي أن يكون قتالنا لله إذا ابتُلينا،،،وأسأل الله ألا يبتلينا،،، 
يقول النبي صلى الله عليه وسلم- : (لا تمنَّوا لقاءَ العدوِّ ،فإذا لقيتموهم فاصبروا) صحيح البخاري:3026..  
إذا ابتليتم فالصبر،،، ونسأل الله بمنه وكرمه أن يرفع عن إخواننا في الشمال ما هم فيه؛ لأننا لا نقبل أن يقع الظلم على مسلم أبدًا.

أقولها هذا عباد الله وأستغفر الله لي ولكم فاستغفروه .. والصلاة والسلام على عبده ومُصطفاه وخيرة خلقه من خلق الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه.

  _____________________________

          ( حماية الدين والوطن )

الشيخ : هاني بن بريك - حفظهُ اللهُ -. 









(( فتاوي كبار العلماء لليمنيين في جهادهم للحوثيين ))


                اللهم احفظ اليمن

    _____________________________


                  


فتوى العلامة ربيع بن هادي عمير المدخلي -حفظه الله- لليمنيين في جهادالحوثيين

الرابط الصوتي للمادة :

    _____________________________


نصيحــة العلامة صالح الفوزان لأهل السنة في اليمن

رابط المادة الصوتية:


    _____________________________


نداء من الشيخ عبيد الجابري إلى أهل السنة في اليمن

الرابط الصوتي:





يتم التشغيل بواسطة Blogger.