الثلاثاء، 2 ديسمبر 2014

الرئيسية (الملخص الفقهي # الدرس_السابع )

(الملخص الفقهي # الدرس_السابع )

بسم الله الرحمن الرحيم


مدارسة كتاب " الملخص الفقهي"

للشيخ : صالح الفوزان - حفظه الله-

الدرس السابع :
باب في أحكام الحيض والنفاس .



أولًا : الحيض وأحكامه:

الحيض : دم طبيعة وجبلة ، يخرج من قعر الرحم في أوقات معلومة.

الحكمة منه :
غذاء الولد في بطن أمه أثناء فترة الحمل ،
بعد الولادة يقلبه الله لبنًا ليتغذى به الولد.

قل أن تحيض الحامل والمرضع .

أحكام تخص الحائض:
الحائض لا تصلي ولا تصوم ، ولو صامت أو صلت لا يقبل منها وتعتبر عاصية.
إذا طهرت الحائض تقضي الصوم دون الصلاة بالإجماع  

قالت عائشة –رضي الله عنها- " كنا نحيض على عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فكنا نؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة " .

لا يجوز لها الطواف بالبيت ، لا تقرأ القرآن ، لا تجلس في المسجد ، يحرم على زوجها وطؤها حال الحيض 

قال -تعالى-:( فاعتزلوا النساء في المحيض ).
قال النبي-صلى الله عليه وسلم- "أصنعوا كل شيء إلا النكاح".
يجوز للزوج الاستمتاع بها بغير الجماع كالقبلة واللمس وغيره.

لا يجوز طلاق الحائض
قال -تعالى- " يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن "
أي طاهرات من غير جماع .
أمر النبي –صلى الله عليه وسلم-من طلق أمرأته وهي حائض أن يراجعها ثم يطلقها حال طهرها إن أراد .

الطهر : هو انقطاع الدم .
إذا انقطع الدم فقد طهرت فيجب عليها الاغتسال .

إن رأت بعد الطهر كدرة لم تلتفت إليها  لقول أم عطية –رضي الله عنها – " كنا لا نعد الصفرة والكدرة بعد الطهر شيئًا ".

مسائل:
1-إذا طهرت الحائض أو النفساء قبل غروب الشمس ؟
ج-لزمها أن تصلي الظهر والعصر من هذا اليوم.

2-إن طهرت قبل طلوع الفجر؟
ج-لزمها أن تصلي المغرب والعشاء من هذه الليلة لأن وقت الصلاة الثانية وقت للأولى حال العذر.

3-إذا دخل وقت صلاة ثم حاضت أو نفست قبل أن تصلي؟
ج-لا يلزمها قضاء تلك الصلاة .


ثانيًا : الاستحاضة وأحكامها

الاستحاضة : سيلان الدم في غير وقته على سبيل النزيف من عرق يسمى العاذل.

حالات المستحاضة:
1- المعتادة : تكون لها عادة معروفة قبل إصابتها بالاستحاضة تجلس قدر عادتها وتعتبر لها أحكام الحيض . ثم إذا انتهت عادتها  تغتسل وتصلي وتعتبر الدم الباقي استحاضة.
لقوله –صلى الله عليه وسلم- لأم حبيبة : "أمكثي قدر ما كانت تحبسك حيضتك ، ثم اغتسلي وصلي " .

2-المميزة : ليس لها عادة معروفة ، لكن تستطيع أن تميز الدم هل هو دم حيض أو استحاضة ، لقوله –صلى الله عليه وسلم- لفاطمة بنت أبي حبيش : " إذا كان دم الحيض ، فإنه أسود يعرف ، فأمسكي عن الصلاة ،فإذا كان الآخر فتوضئى وصلي ".

3-المتحيرة : لم يكن لها عادة تعرفها ، ولا صفة تميز بها الحيض من غيره . هنا تجلس غالب الحيض ستة أو سبعة أيام من كل شهر ، لأن هذه عادة غالب النساء . لقوله –صلى الله عليه وسلم – لحمنة بنت جحش :
" إنما هي ركضة من الشيطان فتحيضي ستة أو سبعة أيام ثم اغتسلي ،فإذا استنقأت فصلي أربعة وعشرين أو ثلاثة وعشرين وصومي وصلي فإن ذلك يجزئك وكذلك فافعلي كما تحيض النساء".

‼مسألة :
1-كيف نميز دم الحيض والاستحاضة؟
ج-دم الحيض أسود ، ثخين ، له رائحة

دم الاستحاضة : أحمر ، ليس ثخين ، ليس له رائحة.

ما يلزم المستحاضة في حال الحكم بطهارتها
تغتسل عند نهاية حيضتها المعتبرة.
تغسل فرجها لإزالة ما عليه من الخارج عند كل صلاة .
تجعل في المخرج قطن ونحوه يمنع الخارج .
تشد عليه ما يمسكه من السقوط .
تتوضأ عند دخول الوقت.

ثالثًا : النفاس وأحكامه :

النفاس : بقية الدم المحتبس في مدة الحمل .أكثر مدته 40يوم.

أحكامه :
يحل فيه استمتاع الزوج بزوجته بما دون الفرج .
يحرم فيه : الوطء في الفرج ، والصوم ، والطلاق ، الطواف ، قراءة القرآن ، اللبث في المسجد .

تغتسل كالحائض عند انقطاع الدم.

تقضي الصوم ولا تقضي الصلاة.


‼مسائل :

1-إذا انقطع دم النفساء قبل الأربعين ؟
ج-تغتسل وتصلي وتزاول ما منعت منه بسبب النفاس.

2-إذا ألقت الحامل ما تبين فيه خلق إنسان ، وصار معها دم بعده؟
ج-لها أحكام النفساء .

3-إن ألقت علقة أو مضغة لم يتبين فيها تخطيط إنسان ؟
ج-لم تعتبر ما ينزل بعدها من الدم نفاسًا . وليست لها أحكام النفساء .

المدة التي يتبين فيها خلق الإنسان في الحمل ثلاثة أشهر غالبًا ، وأقلها واحد وثمانون يوم.


تنبيهات مهمة‼‼️
تتناول بعض النساء حبوب منع الدم لتتمكن من أداء الصوم أو الحج أو العمرة فإن كان تناول هذه الحبوب لفترة ولا تقطع الدم بالكلية فلا بأس
. وإلا فإنه لا يجوز إلا بإذن الزوج.

سؤال أهل العلم ضروري لما أشكل علينا من مسائل .
〰〰〰〰〰〰

تم بحمد الله تلخيص الدرس السابع من مادة الملخص الفقهي ..
أسال الله العظيم أن ينتفع به من قرأه
يتم التشغيل بواسطة Blogger.