الثلاثاء، 20 يناير 2015

الرئيسية (الملخص الفقهي #كتاب الصلاة #الدرس_الرابع)

(الملخص الفقهي #كتاب الصلاة #الدرس_الرابع)


بسم الله الرحمن الرحيم

مدارسة كتاب " الملخص الفقهي"
للشيخ : صالح الفوزان - حفظه الله-
الدرس الرابع  من  كتاب الصلاة :

️ باب في صفة الصلاة
️باب في بيان ما يكره في الصلاة
️باب في بيان ما يستحب أو يباح فعله في الصلاة


️باب في صفة الصلاة
كان رسول الله-صلى الله عليه وسلم- إذا قام إلى الصلاة :
  •  استقبل القبلة ،ورفع يديه ، واستقبل ببطون أصابعها القبلة ، وقال:" الله أكبر"
  • يمسك شماله بيمينه ، ويضعهما على صدره.
  •  يستفتح ، ولم يكن يداوم على استفتاح واحد.
  •  ثم يقول : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمن الرحيم.
  • قراءة الفاتحة ، وقول: "آمين" إذا ختمها.
  • قراءة سورة ، كان يطيل القراءة في الفجر ،ويقرأ جهرًا  في الفجر ، والركعتين الأوليين من المغرب والعشاء ، ويُسر ما سوى ذلك ، وكان يطيل الركعة الأولى عن الثانية من كل صلاة .   
  •  ثم يرفع يديه ويقول: "الله أكبر"
  • ثم يركع ، ويضع يديه على ركبتيه مفرجتي الأصابع ويمكنهما ويمد ظهره ويجعل رأسه حياله (لا يرفعه ولا يخفضه) ويقول " سبحان ربي العظيم " .
  • يرفع رأسه قائلًا : " سمع الله لمن حمده " ويرفع يديه كما في الركوع.
  • يعتدل قائمًا ويقول : " ربنا لك الحمد " وكان يطيل في الاعتدال .
  • ثم يكبر ، ويخر ساجدًا ، ولا يرفع يديه ، ويسجد على جبهته وأنفه ويديه وركبتيه وأطراف قدميه ، ويستقبل بأصابع يديه ورجليه القبلة ، ويعتدل في سجوده ، ويمكن جبهته وأنفه من الأرض ، ويعتمد على كفيه ، ويرفع مرفقيه ويجافي عضديه عن جنبيه ، ويرفع بطنه عن فخذيه ، وفخذيه عن ساقيه ، ويقول : " سبحان ربي الأعلى ".
  • ثم يرفع راسه قائلًا : " الله أكبر" ويفرش رجله اليسرى ويجلس عليها وينصب اليمنى ويضع يديه على فخذيه ، يقول : " اللهم اغفر لي ، وارحمني ، واجبرني ، واهدني ، وارزقني " .
  •  ثم يكبر ويسجد ، ويصنع في الثانية ما صنع في الأولى .
  • ثم يرفع رأسه مكبرًا ، وينهض على صدور قدميه ، معتمدًا على ركبتيه وفخذيه.
  • إذا استتم قائمًا أخذ في القراءة ويصلي الركعة الثانية كالأولى .
  • ثم يجلس للتشهد الأول مفترشًا ، ويضع يده اليمنى على فخذه اليمنى ، ويده اليسرى على فخذه اليسرى ، ويضع إبهام يده اليمنى على أصبعه الوسطى كهيئة الحلقة ، ويشير بالسبابة ، وينظر إليها ، ويقرأ  التحيات .. انظري الكتاب .  
  • ينهض مكبرًا ، يصلي الثالثة والرابعة ويقرأ بفاتحة الكتاب ويخففها عن الأوليين.
  • يجلس للتشهد الأخير متوركًا .(التورك : انظر الكتاب)
  • يتشهد التشهد الأخير ، وهو التشهد الأول ويزيد عليه : " اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل ابراهيم إنك حميد مجيد ، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل ابراهيم ، إنك حميد مجيد" .
  •  يستعيذ بالله من عذاب جهنم وعذاب القبر وفتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال ، ويدعو بما ورد من الكتاب والسنة.
  • يسلم عن يمينه وعن يساره .. انظر الكتاب.
  • بعد السلام يقول : الذكر بعد الصلاة ... انظر الكتاب .
وقفة :
  • احرص أن تكون صلاتك متفقه مع صلاة النبي-صلى الله عليه وسلم- .  
(️باب في بيان ما يكره في الصلاة)
️ الالتفات بوجهه وصدره لغير حاجة لقول النبي-صلى الله عليه وسلم- : " هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد" .

مسألة حكم الالتفاف في الصلاة ؟
ج – في حال الخوف ️ لا بأس به .
في حال غير الخوف :
  • ️ إن كان بالوجه والصدر ،
  •  وكان لحاجة ️ فلا بأس به وإلا مكروه.
  • ️إن كان بجميع البدن ️ بطلت صلاته .
  • ️رفع البصر إلى السماء ، قال النبي-صلى الله عليه وسلم- : " ما بال أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في صلاتهم  ؟؟ "  واشتد في ذلك ، حتى قال : " لينتهين أو لتخطفن أبصارهم ".
  • ️تغميض العينين لغير حاجة ️ فعل اليهود .
  • فإن كان لحاجة ( أمامه ما يشوش صلاته كالزخارف ) ️ لا يكره .
  • ️إقعاؤه في الجلوس (يفرش قدميه ويجلس على عقبيه ) لقوله –صلى الله عليه وسلم- : " إذا رفعت رأسك من السجود فلا تقعِ كما يقعي الكلب" .
  • ️يستند إلى جدار ونحوه حال القيام ، إلا لحاجة كمرض ونحوه فلا بأس .
  • ️افتراش ذراعيه حال السجود ( يمدهما على الأرض مع إلصاقهما بها ) ، قال-صلى الله عليه وسلم- "اعتدلوا في السجود ، ولا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب " .
  • ️العبث بمس لحيته وكف ثوبه وتنظيف أنفه ومما لا فائدة منه بيد أو رجل أو غير ذلك .
  • ️التخصر (وضع اليد على الخاصرة) ️ فعل الكفار والمتكبرين .
  • ️فرقعة الأصابع وتشبيكها .
  • ️ يصلي وبين يديه ما يشغله ويلهيه .
  • ️ الصلاة في مكان فيه تصاوير ️ التشبه بعبادة الأصنام.
  • ️ الدخول في الصلاة وهو مشوش الفكر لوجود ما يضايقه  كاحتباس البول ، غائط ، ريح وغير ذلك.
  • ️ دخوله في الصلاة بعد حضور طعام يشتهيه ، لقوله –صلى الله عليه وسلم- " لا صلاة بحضرة طعام ، ولا هو يدافعه الأخبثان ".
  • ️ يخص جبهته بما يسجد عليه ️ شعار الرافضة.
  • ️ مسح جبهته وأنفه مما علق بهما من أثر  السجود ولا بأس بذلك بعد الفراغ من الصلاة.

انتبه :
️المطلوب إقامة الصلاة بحضور القلب والخشوع والإتيان بما يشرع لهما وترك ما ينافيهما أو ينقصهما من الأقوال والأفعال.

                        
(باب في بيان ما يستحب أو يباح فعله في الصلاة :)
️يُسن للمصلي رد المار من أمامه قريبا منه ️ قال-صلى الله عليه وسلم- : "إذا كان أحدكم يصلي ؛ فلا يدعن أحدًا يمر بين يديه ، فإن أبى ؛ فليقاتله ؛ فإن معه القرين ".

أسباب تبيح المرور بين يدي المصلي: 
  • ️وجود السترة أمام المصلي ( أي شيء مرتفع من جدار ونحوه ) ️ يمر من ورائها 
  • ️احتاج للمرور لضيق المكان ️ يمر ولا يرده المصلي.
  • ️يصلي في الحرم ️ النبي-صلى الله عليه وسلم- يصلي بمكة والناس يمرون بين يديه وليس دونهم سترة .

حكم السترة
  • ليست واجبة لان النبي –صلى الله عليه وسلم  صلى في فضاء ليس بين يديه شيء.
  • سنة للمنفرد والإمام ️ " إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها" .
  • المأموم سترته سترة إمامه.
  •  صفة السترة ️قائمة كمؤخرة الرحل ( قدر ذراع ، سواء دقيقة أو عريضة )
  •  الحكمة منها ،️ تمنع المار بين يدي المصلي من المرور ، وتمنع الانشغال بما وراءها .
️إذا التبست القراءة على الإمام ️ المأموم يُسمعه القراءة الصحيحة.

️لبس الثوب ونحوه وحمل شيء ووضعه وفتح الباب ، قتل حية أو عقرب ️ لأنه –صلى الله عليه وسلم –أمر بقتل الأسودين في الصلاة (الحية والعقرب).

️لا يكثر من الأفعال المباحة إلا لضرورة فإن أكثر منها لغير ضرورة وكانت متوالية ️ بطلت الصلاة .

️التنبيه (بالتسبيح للرجال والتصفيق للنساء)  إذا عرض له أمر ️ كالاستئذان عليه ، سهو إمامه ، خاف على إنسان الوقوع في هلكة لقوله –صلى الله عليه وسلم- " إذا نابكم شيء في صلاتكم ؛ فلتسبح الرجال ، ولتصفق النساء"

️لا يكره السلام على المصلي إذا كان يعرف كيف يرد .
  • ️ رد السلام بالإشارة حال الصلاة  
  • ️وإن رد باللفظ بطلت صلاته ،
  • ️وله تأخير الرد إلى ما بعد السلام .
️ ما يجوز حال القراءة  للمصلي :
  • ️قراءة عدة سور في ركعة واحدة ️ النبي-صلى الله عليه وسلم- قرأ في ركعة من قيامه بالبقرة وآل عمران والنساء
  • ️يكرر قراءة السورة في ركعتين .
  • ️ يقسم السورة بين ركعتين.
  • ️ قراءة أواخر السور وأوسطها لكن لا يكثر بل يفعل أحيانًا ️ لعموم قوله تعالى : ( فاقرؤوا  ما تيسر منه )
  • ️الاستعاذة عند قراءة آية فيها عذاب ، ويسأل الله عند ذكر آية فيها رحمة ،
  • يصلي على النبي-صلى الله عليه وسلم- عند قراءة ذكره.

تم بحمد الله تلخيص الدرس الرابع  من كتاب الصلاة  من مادة الملخص الفقهي ..
أسال الله العظيم أن ينتفع  به من قرأه


يتم التشغيل بواسطة Blogger.