الثلاثاء، 20 يناير 2015

الرئيسية (الملخص الفقهي#كتاب_الصلاة#الدرس_الخامس)

(الملخص الفقهي#كتاب_الصلاة#الدرس_الخامس)


بسم الله الرحمن الرحيم


مدارسة كتاب " الملخص الفقهي"
للشيخ : صالح الفوزان - حفظه الله-
الدرس الخامس من  كتاب الصلاة :

 باب في السجود للسهو .
باب في الذكر بعد الدعاء :
باب في صلاة التطوع :


باب في السجود للسهو
♦️السهو : النسيان
♦️قال –صلى الله عليه وسلم- " إذا سها أحدكم فليسجد "
♦️سها النبي-صلى الله عليه وسلم- وكان سهوه من تمام نعمة الله على أمته ◀️ ليقتدوا به فيما يشرعه لهم عند السهو.

بعض من وقائع سهو النبي-صلى الله عليه وسلم- في الصلاة:
 سلم من اثنتين فسجد
 سلم من ثلاث فسجد
قام من اثنتين ولم يتشهد فسجد.

 يشرع سجود السهو :
1- إذا زاد في الصلاة سهوًا.
2- إذا نقص منها سهوًا .
3- إذا حصل عنده شك في زيادة أو نقص.

 الزيادة في الصلاة إما زيادة أفعال أو أقوال:
 زيادة الأفعال :
إذا كانت زيادة من جنس الصلاة ، يسجد للسهو إذا فعل ذلك سهوًا ، لأن الزيادة في الصلاة نقص من هيئتها ، قال –صلى الله عليه وسلم- " فإذا زاد الرجل أو نقص في صلاته ؛ فليسجد سجدتين".

♦️أمثلة:
القيام في محل القعود ، والقعود في محل القيام ، أو زيادة ركوع أو سجود .

مسألة : إذا زاد ركعة سهوًا ؟
ج- إذا علم بعد فراغه منها ، يسجد للسهو .
إذا علم في أثناء الركعة الزائدة ، يجلس في الحال ويتشهد إن لم يكن تشهد ثم يسجد للسهو ويسلم. 

على المأمومين تنبيه إمامهم في الصلاة سواء في النقص أو الزيادة ، وعلى الإمام أن يرجع إلى تنبيههم إذا لم يجزم بصواب نفسه.

 زيادة الأقوال : 
مثل : القراءة في الركوع والسجود ، قراءة سورة في الركعتين الأخيرتين من الرباعية والثالثة من المغرب استحب السجود للسهو.

نقص من الصلاة سهوًا :
ترك منها شيئًا :
إن كان المتروك ركنًا وكان تكبيرة الإحرام  لم تنعقد صلاته ولا يغني عنه سجود السهو .

إن كان ركنًا غير تكبيرة الإحرام كركوع أو سجود :

إذا ذكر المتروك قبل الشروع في قراءة ركعة أخرى ، يعود وجوبًا فيأتي به وبما بعده .

 إن ذكره بعد شروعه في قراءة ركعة أخرى ، بطلت الركعة التي تركه فيها وقامت الركعة التي تليها مقامها.

إن لم يعلم المتروك إلا بعد السلام ، فإنه يعتبره كترك ركعة :
 فإن لم يطل الفصل ، وهو باقٍ على طهارته  أتى بركعة كاملة وسجد للسهو وسلم .
وإن طال الفصل أو انتقض وضوؤه ،  استأنف الصلاة من جديد.

إن كان المتروك تشهدًا أخيرًا أو سلامًا فإنه لا يعتبر كترك ركعة كاملة ، يأتي به ويسجد ويسلم.

إن نسي التشهد الأول ، وقام إلى الركعة الثالثة :
 إذا لم يستتم قائمًا ، لزمه الرجوع والإتيان بالتشهد.
 إن استتم قائمًا ،كره رجوعه
فإن رجع ، لم تبطل صلاته .
 وإن شرع في القراءة ، حرم عليه الرجوع ، لأنه تلبس بركن فلا يقطعه.

 إن ترك التسبيح في الركوع أو السجود
إذا لم يعتدل قائمًا في الركعة الأخرى  لزمه الرجوع للإتيان به.
 يسجد للسهو في كل الحالات .

الشك في الصلاة
♦️ شك في عدد الركعات :
أمثلة:
فإن شك أصلى ثنتين أم ثلاث ، يبني على الأقل ، لأنه المتيقن ثم يسجد للسهو قبل السلام لأن الأصل عدم ما شك فيه ، لحديث " إذا شك أحدكم في صلاته ، فلا يدري واحدة صلى أو اثنتين ، فليجعلها واحدة ، أو لم يدر ثنتين أو ثلاثًا ، فليجعلها اثنتين "

 شك المأموم أدخل مع الإمام في الأولى أم الثانية ؟  جعله في الثانية ،
 أو شك هل أدرك الركعة أو لا ؟  لم يعتد بتلك الركعة ويسجد للسهو .
 إن شك في ترك ركن ؟  فكما لو تركه فيأتي به وبما بعده على التفصيل السابق.
 شك في ترك واجب ، لم يعتبر هذا الشك ولا يسجد للسهو
 شك في زيادة ، لم يلتفت للشك ، لأن الأصل عدم الزيادة.
من أراد الاستزادة من أحكام سجود السهو ، يراجع كتب الأحكام.


باب في الذكر بعد الدعاء :
 خصص الله -سبحانه وتعالى- الأمر بذكره بعد أداء العبادات :

فأمر بذكره بعد الفراغ من الصلوات قال تعالى : ( فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قيامًا وقعودًا وعلى جنوبكم ). 

 وأمر بذكره بعد إكمال صيام رمضان قال تعالى : ( ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون )

وأمر بذكره بعد قضاء مناسك الحج  قال تعالى : ( فإذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله كذكركم آباءكم أو أشد ذكرا ) .

وذلك :
جبر لما يحصل في العبادة من النقص والوسواس.
إشعار الإنسان أنه مطلوب منه مواصلة الذكر والعبادة ، لئلا يظن أنه إذا فرغ من العبادة فقد أدى ما عليه.

 الذكر المشروع بعد صلاة الفريضة يجب أن يكون على الصفة الواردة عن النبي-صلى الله عليه وسلم- لا على الصفة المحدثة المبتدعة التي يفعلها الصوفية المبتدعة .

أحاديث تدل على مشروعية الذكر بعد الصلاة المكتوبة ، انظر الكتاب .
ينبغي المحافظة على الأذكار والإتيان بها على الصورة الواردة عن النبي-صلى الله عليه وسلم-

بعد السلام من الصلاة مباشرة .
قبل أن نقوم من المكان الذي صلينا فيه.
نرتبها على هذا الترتيب :

إذا سلمنا من الصلاة  نستغفر الله ثلاثًا.
 نقول " اللهم أنت السلام ، ومنك السلام ، تباركت يا ذا الجلال والإكرام "
نقول : " ‏لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد " .
 نقول " لا حول ولا قوة إلا بالله ، لا إله إلا الله ، ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن ، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون "
ثم نسبح الله ثلاثًا وثلاثين ونحمده ثلاثًا وثلاثين ونكبره ثلاثًا وثلاثين ، ونقول تمام المئة " لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ".
بعد صلاة المغرب وصلاة الفجر ، نأتي بالتهليلات العشر ونقول :
" رب أجرني من النار " سبع مرات .
 بعد الفراغ من هذه الأذكار نقرأ آية الكرسي وسور ( قل هو الله أحد ) والمعوذتين.
يستحب تكرار قراءة هذه السور بعد صلاة المغرب والفجر ثلاث مرات.
يستحب الجهر بالتهليل والتسبيح والتحميد والتكبير عقب الصلاة لكن  لا يكون بصوت جماعي
يستعين على ضبط عدد التهليلات والتسبيحات والتحميد والتكبير بعقد الأصابع  الأصابع مسؤولات مستنطقات يوم القيامة .

استعمال السبحة :
♦️ يباح استعمال السبحة ليعد بها الأذكار والتسبيحات ولكن :
من غير اعتقاد أن فيها فضيلة خاصة .
 إن اعتقد أن لها فضيلة  فاتخاذها بدعة مثل السبح التي يتخذها الصوفية ويعلقونها في أعناقهم أو كالأسورة في أيديهم بدعة وفيه رياء وتكلف .
♦️كرهها بعض العلماء .

بعد الفراغ من الأذكار :

 لا يرفع يديه بالدعاء بعد الفريضة فإنه بدعة .
♦️يرفع يديه بالدعاء بعد النافلة أحيانًا .
♦️ لا يجهر بالدعاء بل يخفيه  أقرب للإخلاص والخشوع. 

انتبه :
الدعاء الجماعي ، أو الإمام يدعو والحاضرين يؤمنون رافعي أيديهم  بدعة منكرة  لم ينقل عن النبي-صلى الله عليه وسلم- ولا استحب ذلك أحد الأئمة.


باب في صلاة التطوع :
♦️التطوع بالصلاة من أفضل القربات بعد الجهاد في سبيل الله وطلب العلم لمداومة النبي –صلى الله عليه وسلم- على التقرب إلى ربه بنوافل الصلوات ،
 قال –صلى الله عليه وسلم- " استقيموا ولن تحصوا ، واعملوا أن خير أعمالكم الصلاة " .
♦️الصلاة تجمع أنواع من العبادة كالقراءة والركوع والسجود والدعاء والذل والخضوع ، ومناجاة الله سبحانه وتعالى والتكبير والتسبيح والصلاة على النبي-صلى الله عليه وسلم- .

♦️أنواع صلوات التطوع :

1-صلوات مؤقتة بأوقات معينة  نوافل مقيدة .
وآكد أنواعها  صلاة الكسوف ثم الاستسقاء ثم التراويح ثم الوتر

2-صلوات غير مؤقتة بأوقات معينة  نوافل مطلقة. 

 تم بحمد الله تلخيص الدرس الخامس من كتاب الصلاة من مادة الملخص الفقهي ..
أسال الله العظيم أن ينتفع به من قرأه
يتم التشغيل بواسطة Blogger.