الثلاثاء، 27 يناير 2015

الرئيسية (الملخص الفقهي#كتاب الصلاة#الدرس_السادس)

(الملخص الفقهي#كتاب الصلاة#الدرس_السادس)



بسم الله الرحمن الرحيم

مدارسة كتاب " الملخص الفقهي"
للشيخ : صالح الفوزان - حفظه الله-
الدرس السادس من كتاب الصلاة :
 باب في صلاة الوتر وأحكامها :
باب في صلاة التراويح وأحكامها :
باب في السنن الراتبة مع الفرائض:
باب في صلاة الضحى :


أولًا : باب في صلاة الوتر وأحكامها :

حكم الوتر :
قيل أنه آكد التطوع .
بعض العلماء ذهب لوجوبه .
لا ينبغي تركه ومن أصر على تركه لا تقبل شهادته .
قال الإمام أحمد : " من ترك الوتر عمدًا فهو رجل سوء لا ينبغي أن تقبل شهادته "

ما هو الوتر ؟
هو اسم للركعة المنفصلة عما قبلها .
ولثلاث ركعات وللخمس والسبع والتسع والإحدى عشرة (إذا كانت هذه الركعات متصلة بسلام واحد ) فإذا كانت هذه الركعات بسلامين فأكثر ؛ فالوتر اسم للركعة المنفصلة وحدها .

وقت الوتر :
من بعد صلاة العشاء الآخرة إلى طلوع الفجر .
عن عائشة –رضي الله عنها – قالت : " من كل الليل أوتر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من أوله ، وأوسطه ، وآخره ، وانتهى وتره إلى السحر " .

  أفضل أوقات الوتر:
من يثق في قيامه في آخر الليل تأخير الوتر إلى آخر الليل أفضل
ومن لا يثق يوتر قبل أن ينام .
عن النبي –صلى الله عليه وسلم- قال : " أيكم خاف ألا يقوم من آخر الليل فليوتر ثم ليرقد ، ومن وثق بقيامه من آخر الليل ، فليوتر من آخره ؛ فإن قراءة آخر الليل مشهودة ، وذلك أفضل ".

صفات الوتر :
أقل الوتر ركعة واحدة لورود الأحاديث ، وثبوته عن عشرة من الصحابة –رضي الله عنهم - والأفضل ان تكون مسبوقة بالشفع .

أكثر الوتر إحدى عشرة ركعة ، أو ثلاث عشرة ركعة على صفات :

الأولى : يصليها ركعتين ركعتين ثم يصلي ركعة واحدة يوتر بها  لقول عائشة –رضي الله عنها - : " كان رسول الله-صلى الله عليه وسلم- يصلي بالليل إحدى عشرة ركعة يوتر منها بواحدة " .
الثانية : يسردها ثم يجلس بعد العاشرة ويتشهد ولا يسلم ثم يقوم ويأتي بالحادية عشرة ويتشهد ويسلم .
الثالثة : وله أن يسردها ولا يجلس إلا بعد الحادية عشرة .
والصفة الأولى أفضل .

يوتر بتسع ركعات يسرد ثمان ثم يجلس بعد الثامنة ويتشهد التشهد الأول ولا يسلم ثم يقوم ويأتي بالركعة التاسعة ويتشهد ويسلم .

 يوتر بسبع أو خمس ولا يجلس إلا في آخرها ويتشهد ويسلم لقول أم سلمة –رضي الله عنها – كان رسول الله –صلى الله عليه وسلم –يوتر بسبع وبخمس لا يفصل بينهن بسلام ولا كلام ".

 يوتر بثلاث ركعات يصلي ركعتين ويسلم ثم الركعة الثالثة وحدها .

ويستحب أن يقرأ في الأولى بـ ( سبح ) وفي الثانية : ( قل يا أيها الكافرون ) والثالثة : ( قل هو الله أحد ) .

 أعلى الكمال في الوتر إحدى عشرة ركعة وأدناه ثلاث ركعات والمجزئ ركعة واحدة .

القنوت
يستحب بعد الركوع في الوتر
ترفع يديك ، تقول : " اللهم اهدني فيمن هديت ......... " إلى آخر الدعاء الوارد.


باب في صلاة التراويح وأحكامها :

♦حكمها : 
 سنة مؤكدة

♦سبب تسميتها :
الناس يستريحون فيها بين كل أربع ركعات لأنهم كانوا يطيلون الصلاة .

♦فعلها جماعة في المسجد أفضل :
عن عائشة –رضي الله عنها – أن النبي-صلى الله عليه وسلم- صلى في المسجد ذات ليلة ، وصلى بصلاته ناس ، ثم صلى من القابلة وكثر الناس ثم اجتمعوا من الليلة الثالثة أو الرابعة فلم يخرج إليهم فلما أصبح قال : " قد رأيت الذي صنعتم فلم يمنعني من الخروج إليكم إلا أني خشيت أن تفرض عليكم "

♦وقتها :
 في رمضان .

♦عدد ركعاتها :
لم يثبت فيه شيء عن النبي-صلى الله عليه وسلم- والأمر في ذلك واسع .
قول شيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله – انظر الكتاب .
عمر-رضي الله عنه- لما جمع الناس على أُبيّ صلى بهم عشرين ركعة.
والصحابة-رضي الله عنهم- منهم من يُقل ومنهم من يُكثر.
الحد المحدود لا نص عليه من الشارع. 

انتبه :
صلاة عشر ركعات مع طول القراءة والطمأنينة أولى من عشرين ركعة مع العجلة المكروهة.
بعض أئمة المساجد لا يصلون التراويح على الوجه المشروع فهم :
يسرعون في القراءة سرعة تخل بأداء القرآن على الوجه الصحيح.
لا يطمئنون في القيام والركوع والسجود
يأخذون بالعدد الأقل من الركعات

فهم يجمعون بين تقليل الركعات و تخفيف الصلاة وإساءة القراءة  فيجب عليهم أن يتقوا الله ويُحَسِنوا صلاتهم ولا يحرموا أنفسهم ومن خلفهم من أداء التراويح على الوجه المشروع .

باب في السنن الراتبة مع الفرائض :

 ♦حكمها : 
يتأكد فعلها ويُكره تركها .
من داوم على تركها سقطت عدالته عند بعض الأئمة وأثم بسبب ذلك . 

♦عددها :
السنن الرواتب عشر ركعات
 ركعتان قبل الظهر ، وعند جمع من العلماء أربع ركعات فتكون السنن الرواتب اثنتي عشرة ركعة .
ركعتان بعد الظهر
ركعتان بعد المغرب .
ركعتان بعد العشاء .
ركعتان قبل صلاة الفجر بعد طلوع الفجر.

 الدليل انظر الكتاب.

♦فعل الراتبة في البيت أفضل من المسجد
بدليل عن عائشة-رضي الله عنها- " كان يصلي قبل الظهر أربعًا في بيتي ، ثم يخرج فيصلي بالناس ، ثم يرجع إلى بيتي فيصلي ركعتين ."

♦مصالح مترتبة على فعل الراتبة في البيت:
 البعد عن الرياء والإعجاب
إخفاء العمل عن الناس.
سبب لتمام الخشوع والإخلاص.
عمارة البيت بذكر الله والصلاة قال-صلى الله عليه وسلم- " اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم ولا تجعلوها قبورًا " .

♦آكد الرواتب : ركعتا الفجر
لقول عائشة-رضي الله عنها- : " لم يكن النبي-صلى الله عليه وسلم- على شيء من النوافل أشد تعاهدًا منه على ركعتي الفجر ".

♦كان النبي –صلى الله عليه وسلم- يحافظ عليهما وعلى الوتر في الحضر والسفر.
♦السنة تخفيف ركعتي الفجر ، عن عائشة –رضي الله عنها- ؛ أن النبي-صلى الله عليه وسلم- كان يخفف الركعتين اللتين قبل صلاة الصبح ......" إلى آخر الحديث.

♦كان النبي-صلى الله عليه وسلم- يقرأ في الركعتين بعد المغرب بالكافرون والإخلاص الدليل .. انظر الكتاب .
♦يسن قضاء الفائت من الرواتب النبي -صلى الله عليه وسلم- قضى ركعتي الفجر مع الفجر حين نام عنهما ، وقضى الركعتين قبل الظهر بعد العصر ، ويقاس
الباقي من الرواتب في مشروعية قضائه إذا فات على ما فيه النص.
يقضى الوتر مع شفعه عن عائشة-رضي الله عنها- " كان النبي –صلى الله عليه وسلم- إذا منعه من قيام الليل نوم أو وجع ، صلى من النهار ثنتي عشرة ركعة " 

المحافظة على السنن الرواتب :
اقتداء بالنبي –صلى الله عليه وسلم- .
جبر لما يحصل في صلاة الفريضة من النقص والخلل 
كل فريضة يشرع إلى جانبها نافلة من جنسها تجبر نقصها وتصلح خللها كفريضة الصلاة وفريضة الصيام وفريضة الزكاة وفريضة الحج .


باب في صلاة الضحى

عن أبي هريرة-رضي الله عنه- قال : قال –رسول الله صلى الله عليه وسلم- : "أوصاني خليلي رسول الله –صلى الله عليه وسلم- بثلاث : صيام ثلاثة أيام من كل شهر ، وركعتي الضحى ، وأن أوتر قبل أن أنام " .

 أقل صلاة الضحى ركعتان ، لقوله –صلى الله عليه وسلم- في الحديث السابق
" وركعتي الضحى" .

 أكثرها ثمان ركعات ، أن النبي –صلى الله عليه وسلم- عام الفتح صلى ثمان ركعات سبحة الضحى .

 وقتها :
يبتدئ من ارتفاع الشمس بعد طلوعها قدر رمح ويمتد إلى قبيل الزوال
الأفضل أن يصلي إذا اشتد الحر لحديث : " صلاة الأوابين حين ترمض الفصال ".

تم بحمد الله تلخيص الدرس السادس من كتاب الصلاة من مادة الملخص الفقهي ..
أسال الله العظيم أن ينتفع به من قرأه
يتم التشغيل بواسطة Blogger.